Al fares magazine
 
 
 
 
 
  
  Untitled Document

اليخوت

أكبر 4 مرات من "التايتانيك" الشهيرة
"سمفونية البحار"..
أكبر سفينة سياحية في العالم
واصلت شركة "رويال كاريبيان" الدولية هيمنتها على سوق أضخم السفن السياحية في العالم، بعد أن كشفت عن سفينتها الجديدة "سمفونية البحار"، التي ستخلف شقيقتها "هارموني البحار" كأكبر سفينة سياحية في العالم، بوزن كلي يتعدى الـ 230 ألف طن، وطول يصل إلى 362 متراً، وسعة ركاب بنحو 6680 راكباً، بجانب 2200 من أفراد الطاقم.

كانت الانطلاقة الرسمية الأولى لها من ميناء سان نزير بفرنسا في التاسع من يونيو 2017، ثم قامت بأول رحلة رسمية لها في مارس الماضي، وهي رابع سفينة يتم تشييدها ضمن سلسلة "وازيس كلاس" المملوكة لشركة رويال كاريبيان، وبالنظر إلى ضخامتها والإمكانات المتوفرة لها والتي تتفوق بمراحل على مثيلاتها في سوق السياحة البحرية في العالم، كان من الطبيعي أن تصل كلفة تشييدها 1.35 مليار دولار.
استجمام وترفيه
تكفي الأرقام وحدها للدلالة على ضخامة هذه السفينة، فبجانب السعة القياسية التي لا تضاهيها أي سفينة أخرى على بحار العالم اليوم، كما أنها أكبر بأربع مرات من سفينة "التايتانيك" الشهيرة، يوجد على متنها إمكانات وخيارات كثيرة جدا للترفيه والاستجمام، من ذلك 24 مسبحاً بأحجام مختلفة، و22 مطعماً، و42 مقهى، وملاعب رياضية عديدة، وأكبر الألعاب المائية في العالم، وكذلك أكبر عدد من المحلات التجارية على متن سفينة، ويصل عرض السفينة إلى 215 متراً، وسرعتها بحدود 22 عقدة (40.7 كلم/الساعة)، وبطول 362 متراً، و72 متراً للارتفاع.
وتتوفر كذلك على 24 مصعداً خاصاً بالضيوف تربط بين 18 طابقاً منها 16 للنزلاء، وأيضاً 2759 غرفة فندقية فاخرة و188 جناحاً، بينها جناح ملكي و"ألتيميت عائلي"، هو الأول من نوعه في العالم في هكذا سفن، وهذا بجانب خدمات الاتصالات بينها أسرع إنترنت لاسلكي، وكذلك خدمات صحية من خلال طاقم مخترف لهذا الغرض من أطباء وممرضين، وخدمات أخرى.
أكبر زلاقة مائية
تقدم "سمفونية البحار" مجموعة من الألعاب الترفيهية، وبينها أعلى وأكبر زلاقة مائية، وأطلقت عليها اسم "ألتيمت أبيس"، وهي بعلو 150 قدماً من على مستوى البحر، ويقوم الزوار بالتسلق من الطابق الأول إلى الأعلى، ومن ثم الانزلاق إلى الأسفل بسرعة كبيرة، في تجربة ترفيهية مثيرة، ويمكن التزحلق عليها دون تكبد عناء التسلق، وذلك من خلال المصعد.
ويمكن أيضاً للزوار تجربة تعلم التزحلق على الماء من خلال جهاز محاكاة لهذا الغرض، وكذلك الاستمتاع بجهاز محاكاة للطيران، والعلبة الطائرة التي تطير بالزوار على علو 300 قدم، وصالات الملاعب الرياضية والترفيهية، من ذلك السيارات الكهربائية الصغيرة، وصالات رياضية مثل التنس الأرضي وتنس الطاولة والطائرة وكرة السلة وملعب غولف صغير، وصالة تزلج على الجليد.
هوايات ورياضات
يستطيع الضيوف ممارسة بعض الهوايات على غرار "غطس السكوبا"، حيث تنظم السفينة دروساً لهذا الغرض لمجموعة منهم، يتلقون خلالها التقنيات المطلوبة في هذا النوع من الغطس، أما المسابح فهي لا تختلف كثيراً عن مثيلاتها في المنتجعات الكبيرة، حيث تحاط بالمقاهي وكراسي الاسترخاء، بجانب حفلات الكوكتيل والموسيقى.
وتضم السفينة كذلك مكتبة كبيرة، مع جلسات أرائك للقراءة، والمثير أنه أيضاً يمكن تعلم بعض اللغات الأجنبية حتى لو كانت مدة الإقامة قصيرة، ومن الأنشطة الاختيارية تعلم الطبخ، وصناعة المجوهرات والأكسسورات، وبعض فنون الديكور وأنشطة اجتماعية أخرى.
وتقيم الشركة برنامجاً ترفيهياً يشمل عروضاً مسرحية وموسيقية، وكذلك عروض "أكوا" البحرية، وعرض أحدث الأفلام في صالة السينما العملاقة بتقنية "4D"، بجانب عرض مسرحيات مختلفة، وعروض غنائية لـ"الأوبرا".
وبالنسبة للياقة البدنية والعناية بالجسم، فهناك غرف عديدة للماساج والاسترخاء، والتجميل، مع غرف جاكوزي، وأيضاً صالة كبيرة للياقة البدنية مع آلالات حديثة، منها الخاصة بالأشخاص المعاقين وكذلك الذين يعانون أمراضاً مزمنة، مثل أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وغير ذلك.
إقامة فاخرة
السفينة هي صديقة للعائلة، لذلك أبرز أماكن الإقامة مثلاً الجناح العائلي "ألتيميت"، مصمم بديكور جميل وجذاب مع ألوان هادئة، وهو عبارة عن "دوبلكس" على طابقين، مع شرفة وصالة سينما وطاولة تنس وجدار من ألعاب "ليغو"، وتصل سعته إلى 8 راشدين مع الأطفال.
أما الأكثر تميزاً أيضاً، فهو الجناح الملكي، الذي يتوفر على كل امتيازات الجناح العائلي، ويزيد عليه في المساحة، وساحة تشمس، وصالة استقبال ومطبخ خاص، بجانب خدمات أكل خاصة.
ومن الأجنحة الأخرى أيضاً الـ"الفيلا"، التي يتوفر منها عدد كبير، وهي بإطلالة بحرية جميلة، وهذا إلى جانب مجموعة كبيرة من الغرف، وتختلف الأجنحة والغرف من حيث المساحة والامتيازات المتوفرة في كل منها، وإطلالتها كذلك، بعضها داخلية، وأخرى على البحر الخارجي مباشرة، وأخرى على المسبح.
أطباق عالمية
تظهر على متن "سمفونية البحار" مطابخ عالمية متنوعة بين المتوسطية والأميركية والأفريقية والآسيوية والعربية، تقدم أطباقاً متنوعة من المشاوي إلى الأكلات البحرية والأطباق العالمية الشهيرة، وكذلك تحضير الحفلات الصغيرة والخاصة، وأطعمة خاصة للنباتيين ومحبي الأكل العضوي.
وتكاد السفينة تغطي كل الأذواق، وهذا بالنظر إلى مستواها العالمي، وتنوع زوارها من كل أرجاء العالم، لذلك هناك السوشي والبيتزا الإيطالية والمشاوي الأميركية ، وعند كل مسبح هناك مطعم أو مقهى، كما تتواجد بجانب صالات الرياضة وأماكن التسوق في السفينة.



أرقام وحقائق
- تبلغ السعة القصوى من الزوار 6680، و2200 من أفراد الطاقم.
- يصل طولها إلى 362 متراً، وعرضها بنحو 210 أمتار، وبارتفاع 72 متراً.
- الوزن الكلي للسفينة أكثر من 230 ألف طن، وهي مشيدة من 500 ألف قطعة مختلفة.
- هناك 18 طابقاً، بينها 16 للنزلاء.
- 2759 غرفة فندقية، و188 جناحاً.
- تضم السفينة 13 ألف و347 قطعة فنية.
- 77 جنسية ممثلة في أفراد الطاقم.
- أماكن تمتاز بها السفينة هي: ممشى "البوردووك"، والحديقة المركزية وقصر الترفيه والمسبح الكبير، ومنطقة الرياضة، ومنطقة الشباب، والتسوق الملكي والنادي الصحي، وصالة اللياقة البدنية.
- تضم الحديقة المركزية أكثر من 20 ألف نبتة استوائية، و52 شجرة.
- يوجد في "سمفونية البحار"، 24 مسبحاً بأحجام مختلفة.
- 5189 كرسي في 22 مطعماً، وأربعة منها علامات جديدة كلياً.
- 42 مقهى ومشرباً.
- أكبر زلاقة مائية في العالم بارتفاع 45 متراً عن مستوى البحر.
- المسرح الرئيس بسعة 1400 مقعداً، وتتوفر صالة سينما أيضاً بنظام "4D".



أكبر 10 سفن سياحية في العالم
1- "سمفونية البحار" (6680 راكباً)
2- "هارموني البحار" (5479 راكباً)
3- "ألور البحار" (5412 راكباً)
4- "وزيس البحار" (5412 راكباً)
5- "نوريجيين إيسكيب" (4280 راكباً)
6- "أنتوم" (4180راكباً)
7- "أوفيشين" (4180 راكباً)
8- "كوانتوم" (4180 راكباً)
9- "ليبرتي" (3634 راكباً)
10- "نورويجيين إيبيك" (4100 راكباً)