Al fares magazine
 
 
 
 
 
  
  Untitled Document

الغلاف

اتفق على راتب بـ 25 مليون دولار عن فيلمه الأخير
البريطاني دانيال كريغ..
أغنى نجم في سلسلة "جيمس بوند"
آخر من جسد شخصية "العميل البريطاني السري 007"، الممثل دانيال كريغ، غدا حديث العالم في الفترة الأخيرة بعد كشف النقاب عن تقاضيه أكبر راتب يحصل عليه ممثل دفعة واحدة في فيلم سينمائي خلال الفترة الماضية، والذي وصل إلى 25 مليون دولار، وذلك عن ظهوره الخامس في سلسلة أفلام "جيمس بوند" بشكلها الحديث، وبات أيضا أغنى نجوم هذه السلسلة في التاريخ.. ويتوقع أن يتم الانتهاء من تصوير الفيلم في العام المقبل، وقد رصدت له ميزانية ضخمة، كان من سماتها الراتب الضخم الذي تم الاتفاق عليه مع نجم السينما البريطاني كريغ.

"بوند 25"، يشير أيضاً إلى عدد أفلام جيمس بوند منذ بدايتها قبل عقود، والتي تصل بالفيلم الأخير إلى 25، وارتبطت بشكل كبير بمجموعة من الممثلين البريطانيين، الذين ظل إصرار المخرجين المتعاقبين على اختيارهم، باعتبارهم أفضل من يجسد شخصية بريطانية بالأساس.
صدارة في هوليوود
الراتب الذي سيحصل عليه كريغ من "بوند 25"، جعله يتصدر قائمة أعلى راتب عن الفيلم الواحد في عالم هوليوود، حيث تعدى الاتفاق الذي تم بين منتجي فيلم "Red Notice"، ونجم أفلام الحركة دواين جونسون، والذي وصل إلى 22 مليون دولار، ويتوقع أن يصدر الفيلم في العام 2020، أما في المركز الثالث، فهو رفيق دواين جونسون في سلسلة أفلام "Fast and Furious"، دينزل واشنطن، والذي سيحصل على 20 مليون دولار عن دور البطولة في فيلم "The Fate of the Furious"، وهو النسخة التاسعة من السلسلة الشهيرة.
وبات واضحاً الفرق الكبير بين رواتب الممثلين من الجنسين، ففي حين يزيد ما يحصل عليه النجوم من الرجال عن الفيلم الواحد على 20 مليون دولار، تعتبر جينفر لاورنس، أعلى ممثلة حصلت على راتب كبير من فيلم واحد، وبلغ 15 مليون دولار، عن دورها في "Red Sparrow"، ويذكر أن وسائل إعلام كانت قد قالت إن كريغ حصل على عرض خرافي من استديو "سوني"، وتمثل في 150 مليون دولار لإعادته للتمثيل في أفلام "بوند"، لكن مجلة "فانيتي فير" المتخصصة نفت هذا الامر، ووصفت بالشائعات.
100 مليون دولار
أطلقت وسائل الإعلام البريطانية لقب "أغنى ممثل في سلسلة أفلام جيمس بوند" على دانيال كريغ بعد خبر حصوله على 25 مليون دولار عن الفيلم الأخير، وكذلك لأن هذا الراتب سيوصل إيرادات كريغ من خلال أدواره في خمس أفلام من "جيمس بوند"، إلى أكثر من 100 مليون دولار، بخلاف ما حصل عليه من أفلام أخرى، وهو ما يضعه على رأس قائمة أغنى نجوم أفلام "جيمس بوند" السابقون.
ويحل ثانياً، الممثل شون كونري، الذي جمع ما يناهز 95 مليون دولار من هذه السلسلة، في المقابل حصل بيرس بوسنان على 75 مليون دولار، أما الممثل السابق روجر مور، فقد جمع مايقرب من 60 مليون دولار، وعن أفضل من جسد شخصية "العميل 007"، اعتبر غالبية المصوتين البريطانيين في استبيان على موقع "يو غوف"، أن كونري، هو الأفضل، متبوعا بكريغ، ثم مور ثالثاً.
نقطة تحول
تعتبر سنة 2006، فاصلة في مشوار كريغ السينمائي، وهي التي ظهر فيها في أول أفلامه في (جيمس بوند) " Casino Royale"، وحصل على إشادة واسعة من النقاد، كما حقق الفيلم إيرادات ضخمة، كانت سببا في بداية شهرة كريغ الفنية والمالية، وبعد ذلك قدم أفلاماً أخرى ضمن نفس السلسلة على غرار "Quantum of Solace"، و"Skyfall"، والرابع "Spectre" في 2015، ولم تقتصر شهرة كريغ على هذه النوعية من الأفلام، بل ظهر وبرع في أخرى مثل " Lara Croft: Tomb Raider"، و"The Girl with the Dragon Tattoo"، و" Layer شCake"، و"Munich"، و" Defiance"، وأحدث أفلامه كان "Logan Lucky" في العام الماضي.
موهبة منذ الصغر
ولد كريغ بمدينة تشيستر الإنجليزية، لعائلة مقتدرة مادياً، فكانت والدته مدرسة فنون، ووالده تاجر، وبعد انفصال والديه، ظل يعيش مع والدته وشقيقته، وانتقلا في إلى مدينة ليفربول.. وارتبط بالمجال الفني منذ كان في السادسة من عمره حيث قدم أعمالاً مسرحية في المدرسة الابتدائية، ومع بلوغه السادسة عشر من عمره، تم قبوله للدراسة بالمسرح البريطاني الوطني في لندن، وفي العام 1991، تخرج بشهادة في المسرح والموسيقى.
يفضل الممثلات
ارتبط كريغ بالعديد من النساء وجميعهم ضمن مجاله الفني، بدءاً من زوجته الأولى الممثلة فيونا لودن، حيث ظلا معاً لسنتين قبل أن ينفصلا، ثم دخل في علاقة دامت سبع سنوات مع الممثلة الألمانية هايكي مكاتش، وانتهت في العام 2004، وربطته علاقة بالمنتجة السينمائية، ساتسوكي ميتشل بين 2005 و2010، وبعدها استقر به المقام مع الممثلة راشيل ويز، حيث ظهرا معاً أيضاً في فيلم " Dream House"، وأعلنا زواجهما في العام 2011.. وفي أبريل الماضي، كشفا عن انتظارهما لابنهما الأول، وسيكون ثالث أبناء كريغ.
وبخلاف الكثير من نجوم السينما البريطانية، يفضل كريغ العيش غالباً في بلده، حيث يمتلك مجموعة من المنازل، ويعتبر من المشجعين البارزين لفريق ليفربول الإنجليزي، كما يعد واحداً من أكثر الممثلين نشاطاً في العمل الخيري، وبالذات في جمع التبرعات لصالح مرضى الإيدز.